الدكتور ريمون سمير
الدكتور ريمون سمير

مكتسبات السياحه المصريه من مؤتمر قمة المناخ COP27


الخميس 01 ديسمبر 2022 | 01:11 صباحاً
سبق مصر : بقلم : د.ريمون سمير فؤاد

أكبر تجمع شخصي عالمى بشأن تغير المناخ منذ ظهور COVID19 قد فحدث فى مصر في الفتره من 6 إلى 18 نوفمبر. هو مؤتمر الأمم المتحدة لتغيير المناخ COP27 ، والذى جمع حوالي 40.000 شخص منهم حوالى 4000 شخص ممثل لوسائل الاعلام وضم أيضا حوالى 197 دولة وحكومة.

وقد ركز المؤتمر على ثلاث قضايا رئيسية:

1- الحد من الانبعاثات: حث الدول على زيادة تعهداتها بخفض الانبعاثات ، وذلك في ضوء أزمة تكلفة المعيشة والصراع الروسي الأوكراني.

2- تأمين الدعم الفني للدول النامية: يجب على الدول الأكثر ثراءً أن تعطي الدول الفقيرة تعويض عن الأضرار الناجمة عن تغير المناخ.

3- مساعدة الدول على الاستعداد لتغير المناخ: الوقوف على إتفاقية باريس لعام 2015 التي تهدف إلى تقليل درجة الاحتباس الحرارى العالمي عن طريق الحفاظ على درجة الحرارة أقل من 2 درجة مئوية.

وجدير بالذكر أن حوالي 80% من الانبعاثات العالمية تصدرها G20 وهى مجموعة العشرين الأكبر اقتصادا في العالم. أعضاء مجموعة العشرين هم: الأرجنتين ، أستراليا ، البرازيل ، كندا ، الصين ، فرنسا ، ألمانيا ، الهند ، إندونيسيا ، إيطاليا ، اليابان ، جمهورية كوريا ، المكسيك ، روسيا ، المملكة العربية السعودية ، جنوب إفريقيا ، تركيا ، المملكة المتحدة ، الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

و رجوعا إلى المكتسبات السياحية المصرية من المؤتمر يجب الإشارة في البدايه إلى رقمين مهمين في تاريخ السياحه المصرية الأول يعود إلى عام 2010 وهو أكبر عدد للسائحين سجلته مصر في 2010 عندما زارها 14.7 مليون سائح وبلغت الإيرادات آنذاك 12.5 مليار دولار و الثانى يعود إلى عام 2019 و حققت مصر أعلى إيرادات سياحية في تاريخها تجاوزت 13.03 مليار دولار، وزارها خلال هذا العام 13.1 مليون سائح. 

و الجدير بالذكر هنا إلى متوسط أنفاق السائح ارتفع من 866 دولار عام 2010 الى 1000 دولار في عام 2019 و هذا يعنى أن جودة الخدمه المقدمه للسائح قد ارتفعت بالقدر الذى يتيح له الإنفاق في مصر مع الحصول على القيمه الجيدة.

إن رأس المال البشري هو محوراً رئيسياً للتحول نحو الأخضر وأن رفع الوعى السياحى من الأمور الهامه التي تساعد على تحقيق الهدف الرجو من السياحة المصرية و هو تحقيق 30 مليا دولار عائد سنوي و لتحقيق هذا الرقم يجب زيادة عدد الغرف الفندقية و زيادة عدد كراسى الطيران الوافد إلى مصر مع تحسين و تدعيم تجربة السائح في مصر.

و أخيرا قد نجح COP27 في تحسين و تدعيم الصورة الذهنية عن مصر في دول العالم أجمع من خلال word of mouth advertising الدعاية بالتجربة و هي التقييمات الشخصية للزوار و التي أشادت بالسياحة المصرية في شرم الشيخ و التي كانت دعوة للعالم أجمع لزيارة مدينة السلام.

مادلين طبر تعتذر عن المشاركه في مسلسلي ام البنات وتعويذه رشيده رئيس حزب الأمة الوطني السوداني : الاتفاق الإطاري صناعة خارجية وزير الصحة يُشيد بانتظام العمل بمستشفيي الشيخ زايد التخصصي والمركزي ويوجه بصرف مكافأة مالية للفرق الطبية والإدارية جناح الأزهر يقدم ١٠٠ كتاب بأسعار لا تتجاوز عشر جنيهات للكتاب الواحد محمد الفيومي: زيارة الرئيس السيسي لنيودلهي تؤكد تقدير الهند للثقل المصري العالمي